التنفس و اليوغا

قد يخفى على الكثير أهمية التنفس أثناء ممارسة اليوغا. عندما أتكلم عن التنفس هنا فأنا لا أقصد التنفس الذي تقوم به أجسامنا دون وعي منا لتبقينا على قيد الحياة. التنفس المقصود هنا هو ذلك التنفس العميق الذي نقوم به بوعي فيؤثر إيجابيا على ممارستنا لليوغا وبالتالي يحسن من صحتنا. التنفس بالشكل الصحيح عند ممارسة أي وضعية من وضعيات اليوغا يساعد الأعصاب والعضلات على الاسترخاء مما يؤدي إلى الدخول في الوضعية بعمق أكثر. بالإضافة إلى أن التنفس يؤثر بشكل كبير على الوضعيات التي تتطلب توازن حيث أنه يساعدنا على التركيز بشكل أفضل عند ممارسة اليوغا وبالتالي يقوي نسبة تركيزنا عند ممارسة بقية الأنشطة في حياتنا اليومية.

هناك فوائد كثيرة لتمارين التحكم بالتنفس عند ممارسة اليوغا فبعضها يساعد على جعل التنفس أعمق والبعض الآخر يساعد على تهدئة الأعصاب وغيره من الفوائد الأخرى. لكن أفضل خطوة نبدأ بها استخدام التنفس عند ممارسة اليوغا هي ببساطة مراقبة تنفسنا عند القيام بتمارين اليوغا والتركيز عليه، دون التحكم فيه كإطالة أو تقصير مدته أو حبسه.

لتجربة ذلك اختر وضعية يوغا معينة ثم قم بها ولاحظ طريقة تنفسك خلال هذه الوضعية، واسأل نفسك الاسئلة التالية: هل تحس أنه من الصعب التنفس بأريحية في هذه الوضعية؟ هل تقوم لا شعوريا بحبس نَفَسك في هذه الوضعية؟ هل يصبح تنفسك سطحيا؟ هل سبب ذلك عدم ارتياح أو تمدد في عضلات ما؟ ما هي هذه العضلات؟ لاحظ ما إذا كان نَفَسك يتدفق بسهولة إلى جميع أنحاء جسمك أم هناك صعوبة. في الوضع المثالي يكون تنفسنا عميقا بحيث يصل إلى جميع عضلات الجسم، لكن عندما تكون لدينا عضلات مشدودة بسبب قلة التمارين أو بسبب إصابة قد نكون تعرضنا لها في السابق يصبح تنفسنا سطحيا بحيث لا يصل إلى هذه العضلات فتصبح مع الوقت ضعيفة، فإذا استطعنا التركيز من خلال تنفسنا لتحديد العضلات المشدودة والتي تسبب لنا هذا الشعور بعدم الارتياح يجب أن نبدأ التنفس بعمق من خلالها حتى يذهب هذا الشعور تدريجيا ويصبح بإمكاننا ممارسة هذه الوضعية بكل أريحية. حيث نأخذ وقتا كافيا لنملأ رئتينا كليا بالهواء أثناء الشهيق، ثم نخرج الهواء أثناء الزفير لنفرغ رئتينا تماما بهدوء وعمق ودون أي جهد منا، ويكون كل من الشهيق والزفير عن طريق الأنف.

قد يتطلب الموضوع فترة من التدريب فنحن كبشر معتادون على إبعاد أنفسنا عن أي مصدر قد يسبب لنا خطر أو شعور بعدم الارتياح وهذه عادة جيدة، لكنها كأي سلوك آخر قد نقوم به دون وعي أو حاجة تتطلب ذلك، وقد تؤثر سلبا على ممارستنا اليوغا حيث أنها تجعلنا نتجنب ممارسة بعض الوضعيات المفيدة أو لا نقضي فيها وقتا كافيا، لكن عند التركيز على استخدام نَفَسنا بهذا الشكل قد نتفاجأ من التحسن والتغير الجذري عند ممارستنا لوضعيات اليوغا!

مرجع هذا المقال (The Breathing Book by Donna Farhi)

رأي واحد حول “التنفس و اليوغا

اضافة لك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: